بالصور … تحويلة “الهلاك” تحتل طريق “مكة” و”المعنيون” لا يحركون ساكنً!!


بالصور … تحويلة “الهلاك” تحتل طريق “مكة” و”المعنيون” لا يحركون ساكنً!!


WhatsApp Image 2017-01-09 at 11.50.47

لطيفة الحماد - الأحساء نيوز

لا غرابة حينما يكون المشهد اليومي حوادث متكررة يأتي غالبيتها ضمن فئة “جسيمة” عندما يجثم على صدر الطريق تحويلة لأسباب إنشائية تفتقر لأبسط مقومات السلامة من حيث الإنشاء والشكل والمكان.

وفي التفاصيل، اشتكى عدد من المواطنين من تحويلة خطيرة تقع على طريق مكة في شارع التوكيلات بحي محاسن أرامكو  والذي يعتبر مدخل رئيسي وشرياني للمحافظة للقادمين من خارجها، وذلك لكثرة حوادثها.

حيث يسلك الطريق نسبة كبيره من قائدي المركبات الذين ربما أتوا للمرة الأولى للمحافظة فيفاجؤا بتصميم أقل ما يقال عنها “تحويلة الهلاك” ففي النهار لا تكاد تُرى وفي الليل فإضاءاتها التحذيرية أشبه ما تكون بلعب الأطفال المضيئة..!!، وفق مواطنين.

وتشير الصور لحادث مروري، وقع مؤخراً، يتكرر بشكل دوري، خرج على إثره إصابات وخسائر مادية جسيمة، ويناشد المواطنون الجهات المعنية بضرورة إيجاد حلول جذرية وسريعة لتخفيف ضرر هذه التحويلة على الأرواح والممتلكات.

 

WhatsApp Image 2017-01-09 at 5.42.55 PM(1) WhatsApp Image 2017-01-09 at 5.42.55 PM WhatsApp Image 2017-01-09 at 5.42.46 PM(1) WhatsApp Image 2017-01-09 at 5.42.46 PM WhatsApp Image 2017-01-09 at 11.50.47 (1)WhatsApp Image 2017-01-09 at 11.50.47


5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

    1. 1
      بوعبدالله

      ليس المشكلة فقط التحويله بل السرعه والا مبالاة

      (0) (1) الرد
    2. 2
      Abdulmohsen

      الموضوع تهور واستهتار التحويله مالها دخل واعتقد انها بوضح النهار والليل واضحه

      (0) (2) الرد
    3. 3
      سعد

      بالعگس التحويله واضحه والاضائه جيدة .. المشكلة في استخدام الهاتف اثناء القيادة و السرعة الزائدة

      (0) (1) الرد
    4. 4
      حفر

      السبب هو تأخر المشاريع في الاحساء الى درجة لا تطاق كوبري السلمانية كوبري طريق الظهران كوبري طريق الخليج الى متى ؟؟؟؟؟ الطرق بالقرى مثل العمران متهالكه وحفر وضع شوارع الاحساء بعضها مزري جدا جدا

      (0) (0) الرد
    5. 5
      محايد123456

      اظن التحويله واضحه وايضا فيه مطب قبلهاااا بس المشكله متى راح نتخلص من هالتحويلات وتفتح المشاريع الله يصبرنا

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.