المثالية


ماذا قال “د.الهلالي” عن #سكنانا..!؟


ماذا قال “د.الهلالي” عن #سكنانا..!؟


IMG_9291

عبدالله المسيان - الأحساء نيوز

مازالت ردود الأفعال والتعليقات تتواصل حول قصيدة الشاعر حيدر العبدالله التي ألقاها أمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود (حفظه الله) في حفل استقبال المنطقة الشرقية له أيده الله.
” الاحساء نيوز” كعادتها في مواكبة الأحداث توجهت لأهل الاختصاص والدراية، وتواصلت مع الدكتور أحمد الهلالي  أستاذ اللغة العربية المساعد بجامعة الطائف وعضو النادي الأدبي بالطائف والكاتب في صحيفة مكة وأحد المهتمين بالشعر والادب. وسألته عن رأيه في قصيدة الشاعر حيدر العبدالله ورأيه في الضجة التي ثارت حول القصيدة فأجاب :

اعتادت آذاننا صخب المنابر، سواء أكانت المنابر الوعظية، أم المنابر الشعرية والخطابية، فلا نعد الخطيب مؤثرا حتى يرفع صوته صارخا فينا، ولعابه يتطاير في كل اتجاه، ولا نعد الشاعر شاعرا ما لم تنتفخ أوداجه، ويكفهر وجهه من الإجهاد وهو يصرخ، حتى أن بعض الشعراء ليسقط عقاله،
وتطير شماغه، ويصل الإدرينالين ذروته حين يقوم عن كرسيه نصف واقف أو واقفا. هذا ما لم نشاهده في هدوء أمير الشعراء وشاعر شباب عكاظ الفيلسوف (حيدر العبدالله) الذي ابتدع فنا جديدا في الإلقاء، لكن لأنه غريب علينا ثار البعض ضده، ولو أعملوا نظرهم والشاعر يتمثل أنه
واقف بين يدي أبيه خادم الحرمين الشريفين، وأن من الأدب ألا يرفع صوته ويلوّح أمام ملك البلاد بيديه في حركات ربما لا تكون جميلة، ألم نسمعه يقول: يا أبانا وحسبنا حين تحصى أمم اليتم أن تكون أبانا ثم إن البحر الذي نظم عليه الشاعر قصيدته، والمعاني الأبوية الدقيقة
في دلالاتها، كل أسلوب في الألقاء غير أسلوب حيدر سيفقدها بريقها، ويحيلها إلى خشب مجوف ربما، ورغم هدوء حيدر، فلم ينس تلوين النص بطريقته، من خلال الإيماءات المتقنة، أو تعابير الوجه والجسد الملائمة، وابتساماته اللطيفة، وأخيرا فإني أسأل الله ألا تكون ثورة بعض المنتقدين
تمتطي شيطان (الطائفية) المقيت، خاصة وحيدر يقول: منذ زدنا تنوعا في المعاني لم تزدنا يداه إلا احتضانا

 


16 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

    1. 1
      العمير

      هذا زمن العولمة والخربطة الجميع اللي يفهم الشعر والأدب العربي واللي مايفهم الكل صار ناقدآ أدبيآ.!!

      (0) (2) الرد
    2. 2
      بوخليفة

      (وأن من الأدب ألا يرفع صوته ويلوّح أمام ملك البلاد بيديه في حركات ربما لا تكون جميلة )
      وهل كل من يفعل ذلك يعتبر (قليل الأدب) يادكتور ! ؟
      ألم تشاهد ردت فعل الملوك والأمراء عندما تكون القصيدة بروح وحماس ولك في خلف بن هذال وغيره أكبر مثال .

      الكثير لا يختلف على القصيدة ولكن الإلقاء فن قليل من يتقنه .

      (1) (2) الرد
    3. 3
      ابن البلد

      المشكلة في بعض المنتقدين للشاعر أنهم سلكوا طريق انتهاك والعولمة وأسلوب التفريق بين المذاهب وهذا ليس من شيم المسلمين ولكن لنرتقي إلى عدم التفريق بين المذاهب حيث أننا شعب واحد وديننا واحد وقبلتنا واحدة وملكنا حفظه الله ورعاه واحد ونحمد الله على هذه النعم

      (0) (3) الرد
    4. 4
      ابومحمد من المنصورة

      دكتور أحمد هذا الشاب ابن الوطن وﻻحساء واقف أمام الله والده ووالد كل مواطن سعودي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله ورعاه مثل ماذكرت احتراما وتقدير لقائد الوطن لم يقم بصراخ اوتطاير اللعاب منه ألقى كلمة لها معاني وحب وتقدير لقائدنا ابوفهد اوصلها بكل معانيها الجميلة مشكلة الانتقادات لهذا الشاب الطموح أتمنى يادكتور أحمد ماتكون وراه ريحة طائفية مع الاحترام وتقدير لك شخصيا وكل مخلص للوطن والوطن ليس انتماء للمذهب معين بل للمخلص في وللمذهبين الكريمن التحية

      (0) (2) الرد
    5. 5
      حبيب

      إلى الأمام ياحيدر

      (1) (2) الرد
    6. 6
      بو حسين

      لكل مقام مقال .. فالشعر الترحيبي له اسلوبه في الإلقاء و الشعر العسكري له اسلوبه و الشعر الغزلي كذلك فلا ضير ان يكون الشعر العسكري به نوع من الحماس و هذا مطلوب و لا ضير ان يكون الشعر الترحيبي به نوع من التلطف و عندما وصف الشاعر حيدر العبدالله الملك حفظه الله بالأب فلابد من أن يترتب على ذلك خفض الجناح للأب فهذا أرقى انواع الأدب و لا ننسى أننا قد تعلمنا انواع الشعر من كتاب الأدب بالمرحلة الثانوية .. فالأدب أولاً و الشعر ثانياً و قد حققهما الشاعر بجداره في آن واحد ..

      (1) (1) الرد
    7. 7
      عبدالله الحنوط

      لا اداء عدل ولا شكل ولاصوت وفوق هذا اسمه حيدر .. ويقولون استمر 😊 فعلا استمر خل نضحك

      (5) (3) الرد
      1. 7.1
        غير معروف

        أنت طائفي و تدعو الى الطائفية بأسلوبك هذا

        أرتقي بفكرك و لا تصبح جاهلا جهلا مركبا

        (0) (0) الرد
    8. 8
      عبدالله الحنوط

      هههههههههههههههه

      (3) (2) الرد
    9. 9
      جزاكم الله خير

      حيدر شكرا لك جعلت الهمج يقرؤون العربية الفصحى

      (1) (3) الرد
    10. 10
      أ.بسام الأحمد

      حيدر شكرا لك جعلت 32 مليون نسمة ينطقون بالفصحى حينما قالو سكنانا
      حيدر،، أنت في حشانا …وفي ملكوت شعرك سكنانا

      (1) (4) الرد
    11. 11
      ايمن العيثان

      بصراحة لولا قوة القصيدة في معانيها وصياغتها وبلاغتها لما صار عليها كل هالضجيج .. الشي اللي خلاني ارجع للقصيدة واسمعها اكثر من مره
      ترى هالشاعر رفع راية السعودية في ساحة الشعر العربي .. اللي يطقطق عليه .. انت وش قدمت للوطن وراية الوطن ..؟

      (0) (4) الرد
    12. 12
      شنتر بن عداد

      لنا في رايي اعتقد ان حيدر كاني اراه بضحك كلما راى مقطعا من تلك المقاطع السمجة والتي لم تبق ولم تذر لا كرة ولا رسوم متحركة ولا اجواء جوية ولا طبيعة ولا حيوانات ولا شرق ولا غرب ولا لغة الا وادخلوها فيه

      وكاني اره واسمعه يضحك على تلك العقول التي اجزم انها لاتفهم في الشعر وربما بعضها لا يفرق بين التاء والتاء لكن مع الخيل ياشقرا

      وهذا طبعا اظنه ايضا سيكون حافزا ودافعا لحيدر ليينثر جواهره علينا وربما هو الآن يجهز فيها ابياته والتي ربما لن تخلو من كلمة سكنانا وسيلقيها بنفس اسلوبه الذي القاه في مهرجان عكاظ والذي استحق يها بردة الشعر وكذلك في امير الشعراء والذي ايضا استحق أمرة الشعر

      عموما

      موفق يا حيدر

      (0) (2) الرد
    13. 13
      ناقد متجرد

      أنا ضد السخرية من الشاعر حيدر العبدالله.

      ولكن كلام هذا الناقد فيه تكلف غير مقبول لمفهوم الأدب مع الحاكم

      كأن كل همه أن يدافع فقط

      (0) (4) الرد
    14. 14
      مواطن

      نعم لقد أبدع عملاق الشعراء وأميرهم
      حيدر العبدالله. .سيخلدك التاريخ بهذه القصيدة العذبة بالمعاني والإلقاء.
      نتمنى لك التوفيق

      (0) (1) الرد
    15. 15
      سامي السعيد

      تحيه للشاعر حيدر العبدالله على القصيده الرائعه المعبره تدل على شاعر شاب و مبدع وكذلك للشاعر ابن الاحساء الاخر الشاعر عبدالله الخضير على القصيدة اللتي الغاها امام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان في الاحساء

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.